عرب وصهاينة

مشاريع الدولة الفلسطينية : من الدولة الديمقراطية الواحدة إلى حل الدولتين

https://ebikein.com/u0w0ixat1t https://dorrmillstore.com/jm1zbm4 مشاريع الدولة الفلسطينية | كتب- أحمد بلال:

https://www.rotoprint.com/9t3dhrd  

https://www.topgraf.it/vfwn8opmt منذ أصدر آرثر جيمس بلفور وعده الشهير في 2 نوفمبر 1917، والسؤال الذي لم يتم حسمه بعد هو: ما هو مصير الشعب الفلسطيني؟!. ففيما قررت بريطانيا «العظمى» في هذا الوعد إقامة « https://www.coventgardencomedy.com/45cta2l0yw وطن قومي لليهود» على أرض فلسطين، بقي الفلسطينيون حتى الآن ضحية مشاريع مختلفة، تبدأ بالإيمان في حقهم بدولة، وحتى إنكار وجودهم من الأساس.

https://www.rotoprint.com/8h6dpz7w4 مشاريع الدولة الفلسطينية

 

http://tupizatours.com/idnik8ft 1- الدولة الديمقراطية العلمانية الواحدة

 

https://www.coventgardencomedy.com/547nwwq بعد صدور بعد بلفور وتزايد المهاجرين اليهود في فلسطين، بدأ الفلسطينيون في الثلاثينيات من القرن الماضي، بالمطالبة بتشكيل حكومة وطنية مع بقاء الأقلية اليهودية داخل https://legatumoribg.it/blog/2020/04/18/838bn8kzu الدولة الفلسطينية ، وظهر هذا المشروع بشكل واضح في عام 1968، وهو من أهم مشاريع الدولة الفلسطينية وتبنته في البداية حركة فتح، ثم انضمت إليها في ذلك الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ثم الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين.

ويقوم Purchase Carisoprodol مشروع الدولة الديمقراطية العلمانية الواحدة على أساس دولة واحدة لكل مواطنيها، يتمتع فيها كافة المواطنين بالمساواة الكاملة، لا فرق في ذلك بين يهودي مهاجر وفلسطيني. ويرفض الإسرائيليون هذا الحل لأنه لا يعترف بما يسمى « Soma Muscle Relaxer Online القومية اليهودية».

http://www.acci.org.uk/15dljgx8 ووفقًا لمشروع Soma Rx Online الدولة الديمقراطية الواحدة، فإن الدولة المنشودة تقام على كامل https://ebikein.com/9putf1sj أرض فلسطين تحت الانتداب، وتتسم بأن مجتمعها ديمقراطي تقدمي، وأنها https://www.tendersuccess.com.au/c4dqx9564h دولة مفتوحة لكل الفلسطينيين والإسرائيليين الذين يتخلون عن صهيونيتهم، وتشكل جزءًا من الحركة الثورية والوحدوية العربية، وأن الطريق الوحيد إلى تحقيقها هو التحرير حتى يتحقق تذويب أو تصفية الدولة الصهيونية، وليس نتيجة تسوية مع إسرائيل العرقية.

https://www.topgraf.it/zcfjuwsc5y 2- الدولة ثنائية القومية

https://www.coventgardencomedy.com/ndays6bl  

من بين https://www.hairclippersview.com/l11vog4h مشاريع الدولة الفلسطينية الأخرى التي تم طرحها خلال مسيرة الصراع، Soma Online Uk مشروع الدولة ثنائية القومية، ويتلخص هذا المشروع في إقامة دولة فيدرالية ذات شخصية دولية واحدة وسيادة واحدة، لكن يُعترف فيها قانونيًا بالحكم الذاتي للشعبين الفلسطيني والإسرائيلي، وتقوم الدولة على أساس وجود قوميتين، لهما حقوق متساوية، وتُدير كل قومية شؤونها بنفسها، وبمقتضى هذا المشروع يوجد تصوران للسلطة، الأول مركزي والثاني محلي.

Buy Soma Online In Texas برز هذا التصور أساسًا بين بعد العناصر اليهودية مثل زئيف جاوتنسكي في عام 1922، وكانت تدافع عنها مجموعة «هاشومير هاتساعير»، أيضًا تبنت المجموعة الرافضة لقرار التقسيم في الجمعية العامة للأمم ا لمتحدة هذا الطرح.

Buy Soma Online Without A Prescription وورد هذا المشروع أيضًا ضمن رؤى عربية ودولية لـ https://www.adref.org.uk/bk44jl4kno مشاريع الدولة الفلسطينية مثل:

اقتراح الأمير عبد الله حاكم الأردن عام 1938 بإنشاء المملكة العربية المتحدة والتي تتكون من فلسطين وشرق الأردن، ويكون لليهود فيها حق إدارة المناطق اليهودية، التي يتم تحديدها بواسطة لجان مشتركة إنجليزية- عربية- يهودية، على أن يمثل اليهود في البرلمان والحكومة بنسبة تماثل عددهم.

https://blog.residenceliguria.com/it/30h8v31 اقتراحات نوري السعيد، رئيس وزراء العراق، عام 1942، والتي وردت ضمن خطة الهلال الخصيب، الداعية إلى إعادة سوريا التاريخية، والتي تشمل سوريا ولبنان وفلسطين والأردن، على أن يكون لليهود فيها استقلال ذاتي، وتكون القدس مفتوحة لكل الأديان.

https://www.danesilaterizi.it/rassegna-stampa/owvoii685 من https://www.danesilaterizi.it/rassegna-stampa/nuq6traxtg مشاريع الدولة الفلسطينية الأخرى التي تم اقتراحها في هذا السياق مشروع الكونت برنادوت عام 1948، الذي اقترح قيام اتحاد فيدرالي بين دولتين يهودية وعربية تشمل شرق الأردن، ويتم تخطيط الحدود بناء على مفاوضات بين الطرفين من خلال الوسيط الدولي، وتقوم السلطة الاتحادية بتنسيق المصالح الاقتصادية والخارجية ومسائل الدفاع، أما المسائل الداخلية فتخص كل دولة بمفردها.

Buy Carisoprodol Uk  

3- مشروع الاستيعاب (التوطين)

https://www.adref.org.uk/wr5xu2v52c6  

عرف تراث الصراع العربي- الإسرائيلي ، اتجاه بدأ مع بدايات الحركة الصهيونية، وينكر هذا الاتجاه وجود الشعب الفلسطيني من الأساس، مدعومًا بأفكار ثيودر هرتزل، وتحت شعار أن فلسطين «أرض بلا شعب، لشعب بلا أرض».

https://www.rotoprint.com/e3pcos1la وينظر هذا الاتجاه إلى قضية فلسطين على اعتبار أنها قضية لاجئين وقضية إنسانية، وليست قضية شعب تم تشريده من وطنه، وبالتالي فإن حلها هو استيعاب هؤلاء اللاجئين وتوطينهم في الدول العربية التي لجأوا إليها، وكذلك بضم الفلسطينيين للأردن، والمشروع من أهم مشاريع الدولة الفلسطينية المطروحة، أو لنكن أكثر دقة ونقل أنه من أهم مشاريع تصفية القضية، وأهم الأسس التي يستند إليها هذا الاتجاه هي:

Listaflex Carisoprodol 350 Mg Prospecto أسس مشروع الاستيعاب والتوطين

 

  • لا يوجد شعب اسمه الشعب الفلسطيني، وفلسطين تاريخيًا وجغرافيًا لم تكن وحدة واحدة، وإنما جزء من سوريا الكبرى، وبالتالي لا حديث عن حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره، ولا عن أن إسرائيل قامت على أنقاض حق شعب آخر.
  • تدخل الجيوش العربية في فلسطين هو الذي تسبب في مأساة اللاجئين، وبالتالي فإن إسرائيل ليست مسؤولة عن هذه المأساة، لكنها على استعداد لتقديم دعم مالي ونفسي لتوطينهم في الدول العربية، من بواعث إنسانية.
  • أي حل لقضية اللاجئين الفلسطينيين لابد أن تكون جزء أو مقدمة لتسوية شاملة في المنطقة تتضمن مناقشة اللاجئين اليهود أيضًا.
  • تتجسد النظرة الإسرائيلية عن الاستيعاب في أربعة مفاهيم:
  • التوطين: بمعنى توجيه كمية كبيرة من الموارد الاقتصادية والبشرية لتوطين اللاجئين في الدول العربية التي يعيشون فيها، على أن تساهم إسرائيل والدول الكبرى في هذه العملية.
  • الدمج الاقتصادي لفلسطينيي الضفة الغربية وقطاع غزة بالعمل على رفع مستوى معيشتهم من خلال زيادة الإنتاج والسماح بالتجارة مع إسرائيل والعمل على إفراغ المخيمات تدريجيًا من خلال الحوافز الاقتصادية.
  • السيطرة السياسية: من خلال إنشاء كيان سياسي مرتبط بإسرائيل تحت أسماء مختلفة مثل إدارة ذاتية، حكم ذاتي أو استقلال ذاتي، ومحاولة إبراز قيادات فلسطينية متعاونة مع إسرائيل وتزعم تمثيل الفلسطينيين.
  • الخيار الأردني: وجوهره رفض التعامل مع الفلسطينيين واعتبار الأردن الجهة التي يمكن التفاوض معها، وأن يكون حل القضية الفلسطينية في إطار دولة الأردن.

https://legatumoribg.it/blog/2020/04/18/56zemts3  

https://thevrheadset.com/rxvny0jdw 4- مشروع التقسيم

Does Soma 350 Mg Have Codeine In It  

http://www.sanvalentinoinnamoratiacamogli.it/w1yv7d1 ويقوم هذا المشروع الذي يعد من أوائل https://dorrmillstore.com/9xv8ezt9 مشاريع الدولة الفلسطينية على أساس إقامة دولتين بجوار بعضهما البعض، فلسطينية وإسرائيلية، ويقوم هذا الحل على اعتبار أن هناك شعبين متنازعين في فلسطين، وكل منهما يرى لنفسه حقوقًا تاريخية وقانونية وسياسية فيها، وليس من الممكن أن يتعايشا سويًا، ما يلزم بتقسيم هذه البقعة الجغرافية إلى دولتين، إحداهما عربية والأخرى يهودية.

https://www.topgraf.it/aidro3hkb7 وطُرح هذا المشروع منذ بدايات المشكلة الفلسطينية، وتبنته لجنة بيل، التي أرسلتها الحكومة البريطانية إلى فلسطين بعد الثورة الفلسطينية الكبرى عام 1936، وخلصت اللجنة إلى ضرورة تقسيم فلسطين، لعدم إمكانية قيام دولة ثنائية القومية فيها، لأن العلاقات بين العرب واليهود لا تسمح بذلك.

وفي عام 1947، أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارًا يقضي بتقسيم فلسطين، إلى دولة عربية وأخرى يهودية على حدود 56.5% من أرض فلسطين، وقد حاولت الدول العربية إعاقة القرار بإثارة عدة إشكاليات قانونية، من بينها أنه ليس من حق الجمعية العامة إصدار قرارات، وأن القرار يخالف مبدأ حق تقرير المصير، وهو أحد المبادئ التي تقوم عليها المنظمة الدولية.

وتبنى الطرح بعد ذلك عدد من الشخصيات الفلسطينية البارزة مثل حمدي ناجي الفاروقي، وكذلك أيضًا أستاذ العلوم السياسية بالجامعة العبرية، يوري أفنيري، وفي السبعينيات، بعد حرب أكتوبر، دعا الرئيس السادات لإقامة دولة فلسطينية، على أراضي الضفة الغربية وقطاع غزة.

 

http://tupizatours.com/zj79v8f6t8u 5- حل الدولتين

https://www.rotoprint.com/dmijbwfgqdw  

Soma Online Free Shipping وظهر مصطلح حل الدولتين كأحد مشاريع الدولة الفلسطينية وكمفهوم خلال فترة رئاسة جورج بوش الابن، وتأسس على مشروعات السلام المطروحة منذ عام 1977، ويقوم هذا الطرح على أن الجميع قبل بوجود إسرائيل، وأن هناك ضرورة لقيام دولة فلسطينية، تحقق السيادة للشعب الفلسطيني، وتحقق له الأمن، على حدود الرابع من يونيو 1967، على أن يتم التفاوض على هذه الحدود، وما هو ما سيؤدي إلى قيام دولة على نسبة 22% من فلسطيني التاريخية، أو أقل من ذلك، ومن الممكن أن تبدأ  الدولة الفلسطينية بحدود مؤقتة، لحين الانتهاء من قضايا الحل النهائي.

Buy Soma Mexican Pharmacy ويقوم هذا المشروع على أساس اعتراف كافة المنظمات الفلسطينية بـ«يهودية الدولة» الإسرائيلية، وعلى أساس أن تتوفر لإسرائيل حدود آمنة، وأن تتم من خلال المفاوضات المباشرة، وليس من خلال الأمم المتحدة، وأن يكون الإعلان عنها إعلانًا عن نهاية الصراع العربي- الإسرائيلي، وليس الإسرائيلي- الفلسطيني فقط.

https://blog.residenceliguria.com/it/in66k827mt وينبع هذا المشروع من https://www.tendersuccess.com.au/s9moig7s نظرية الأمن الإسرائيلي ، ويجعل الدولة الفلسطينية منقوصة السيادة، وتابعة لإسرائيل من حيث الواقع الأمني والاقتصادي، وأيضًا ستكون الدولة مُقطعة الأوصال بسبب المستوطنات الإسرائيلية، إضافة إلى أن هذا الحل يُضعف بشكل كبير حق اللاجئين في العودة إلى أراضيهم، إضافة إلى ذلك فإن إسرائيل تتمسك بالقدس عاصمة موحدة.

الوسوم

أحمد بلال

صحفي مصري متخصص في الشؤون الإسرائيلية والفلسطينية، ورئيس تحرير موقع "إسرائيل الآن". عمل في عدة صحف مصرية وعربية، ويعمل حاليًا في صحيفة "المصري اليوم".

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

http://tupizatours.com/awjucvcwx

Buy Soma Uk

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق